السبت , 24 أغسطس 2019
واش تتعرفو ؟

واش تتعرفو ؟

وَهَذِهِ هِيَ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ: أَنْ يَعْرِفُوكَ أَنْتَ الإِلَهَ الْحَقِيقِيَّ وَحْدَكَ وَيَسُوعَ الْمَسِيحَ الَّذِي أَرْسَلْتَهُ.

يوحنا 17:”3

الأكثر أهمية  هو أن نعرف  الله  ذاته  وليس  بعض الحقائق  عنه او الأعمال التي يعملها

أخي  نستطيع أن نفرق بين  معرفة الحائق  ومعرفة الأشخاص

مثلا يمكنني أن أعرف حقائق  كثيرة عن  الرئيس …أو الفنان ….

لأنني قرأت  عنه في  الكتب أو المجلات أو  الصحف  ،  لكنني مع  ذلك لا يمكنني أن أقول أني أعرفه شخصيا

وإذا قلت أني أعرفه  شخصيا فهذا يعني  أني تقابلت معه  وتحدثت إليه ، وأن لي علاقة شخصية معه  في  حدود معينة.

أخي  العزيز عندما أقرأ الكتاب المقدس  كلمة الله  فلأنه سيساعدني  في  علاقتي  الشخصية  معه ،  لأن  الهدف هو  إقامة  علاقة  شخصية  مع  الرب ، تتكلم  معه  ،تسأله،  تسمعه  وتطيعه.

نحن  نتمتع بامتياز أعظم من مجرد معرفة الحقائق عن الله فنحن نتحدث الى الله في  الصلاة ، وهو  يتحدث إلينا من خلال كلمته ، هناك تواصل بيننا وبينه  في محضره ، وفي تسبيحنا له ،  ونحن نعلم أنه يسكن فينا  لباركنا . إن هذه العلاقة الشخصية مع الله  الآب والله الإبن والله الروح القدس تعتبر أعظم بركات الحياة .                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                             جريدة