الثلاثاء , 16 يوليو 2019
وعد الله

وعد الله

 وعدالله

الله يتكلم مع أبرام، هنا الرب من جديد يدخل في حوار وتواصل مع الإنسان، الله

يبحث عن إنسان  يستحق أن يتمتع بالدعوة  ليكون أبا لشعب الله

 لقد أعطى الله وعدا لأبرام بأرض لكنه لم يحددها  ولم يكن أبرام قد رآها ، لكنه صدق الله بالإيمان وأطاع  كلمته ، هل نصدق اليوم وعد الله  في حياتنا   عندما نترك خطايانا  ونرث السماء ، الحياة الابدية .

أخي بالإيمان  الله يفتح عقولنا  وعيوننا  على الأمور  غير المنظورة  ونتمتع  بمعرفة  الله  كي نستطيع ترك أرضنا التي  نفكر أننا لا نستطيع تركها ،ترك إدماننا على التلفاز ، الجريدة ، الكرة  الأنترنيت.. ترك كل الماديات التي نظن أننا لا نستطيع أن نحيا دونها.

الله حرم أبرام من عائلته وعشيرته، لكنه وعده بأمة عظيمة ، أخي الله يعوضنا أحسن تعويض، أبرام أطاع الله فنال البركة بأن يصبح أمة عظيمة ، أمة جاء من نسلها يسوع المسيح  لتتبارك به  جميع قبائل الأرض كما جاء في وعد الله لأبرام، الخلاص ، نعم  الخلاص للبشرية، يسوع المسيح .

أخي بركة الرب تحتاج منك طاعة  كلمته ، اسمع صوته الساكن فيك

أخي لا تنسى الرب قد وعدك  بالخلاص بيسوع المسيح قد وعدك بالحياة الابدة .

Double-alaskan-rainbow

2 تعليقان

    • ابرام وهو ابراهيم لقد في الاول اسمه ابرام لكن الله دعاه من بعد ابرايهم والتي تعني اب لامم كثيرة