الثلاثاء , 29 سبتمبر 2020

أرشيف الوسم : و إنما هو نور طبيعة الله القائم في مجده. فظهر هذا النور بميلاد المسيح

في الميلاد…

''لِهذَا قَدْ وُلِدْتُ أَنَا، وَلِهذَا قَدْ أَتَيْتُ إِلَى الْعَالَمِ لأَشْهَدَ لِلْحَقِّ. كُلُّ مَنْ هُوَ مِنَ الْحَقِّ يَسْمَعُ صَوْتِي''. يوحنا 18-37

الله يحبنا…. ها قد مر 12 شهرا كالعادة و بدأت الإحتفالات برأس السنة… لكن الشيء المميز لهذا, هو الذكرى العزيزة و الغالية على قلوبنا … إن الله لم يتركنا لوحدنا تحت ثقل نير الخطيئة وتسلط الشرير…. لقد جاء لأرضنا ذلك الذي له كل القدرة و تخطى كل الحدود ليفتقدنا جاء في جسد مثلنا ليبين لنا أننا أبنائه وأنه لا زال ... أكمل القراءة »

ليكن نور

'' الذي, و هو بهاء مجده, و رسم جوهره, و حامل كل الأشياء بكلمة قدرته'' رسالة العبرانيين 3:1

” الذي, و هو بهاء مجده, و رسم جوهره, و حامل كل الأشياء بكلمة قدرته” رسالة العبرانيين 3:1 نحن هنا أمام طبيعة المسيح موصوفة على أساس طبيعة الله كانطباق المثيل على المثيل, و كاتب سفر العبرانيين يرتفع في تصويره للمسيح ليجعله نور طبيعة الله المشع, أي الذي يعلن بقوة نور الله الذي آعتبره بهاء كبهاء نور الشمس الذي يعلن و ... أكمل القراءة »