الخميس , 14 نوفمبر 2019

أرشيف الوسم : فأعطانا صورة الحق الإلهي الذي ظهر في العالم باعتباره بهاء نور الله الذي يعلن عن طبيعة الآتي إلى العالم ببهاء مجد الله. و عاد يكمل في وصف الآتي إلى العالم

الوحدة

"لأنك أنت يا رب منفرداً في طمأنينة تسكنني" (مزمور 8:4)

الوحدة “لأنك أنت يا رب منفرداً في طمأنينة تسكنني” (مزمور 8:4) هل تشعر أنك تسير بمفردك في دروب الحياة؟ بالرغم من أننا نعيش في عالم يعاني الزحام إلا أن معاناة الإنسان هذه الأيام هي الشعور بالوحدة.. لا يا عزيزي حتى لو تخلى عنك الجميع فإن الله معك يمكنك أن تهتف مع داود “أيضا إذا سرت في وادي ظل الموت لا ... أكمل القراءة »

ليكن نور

'' الذي, و هو بهاء مجده, و رسم جوهره, و حامل كل الأشياء بكلمة قدرته'' رسالة العبرانيين 3:1

” الذي, و هو بهاء مجده, و رسم جوهره, و حامل كل الأشياء بكلمة قدرته” رسالة العبرانيين 3:1 نحن هنا أمام طبيعة المسيح موصوفة على أساس طبيعة الله كانطباق المثيل على المثيل, و كاتب سفر العبرانيين يرتفع في تصويره للمسيح ليجعله نور طبيعة الله المشع, أي الذي يعلن بقوة نور الله الذي آعتبره بهاء كبهاء نور الشمس الذي يعلن و ... أكمل القراءة »