الإثنين , 22 يوليو 2019

أرشيف الوسم : الكنيسة المغربية

واش تتعرفو ؟

وَهَذِهِ هِيَ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ: أَنْ يَعْرِفُوكَ أَنْتَ الإِلَهَ الْحَقِيقِيَّ وَحْدَكَ وَيَسُوعَ الْمَسِيحَ الَّذِي أَرْسَلْتَهُ. يوحنا 17:”3 الأكثر أهمية  هو أن نعرف  الله  ذاته  وليس  بعض الحقائق  عنه او الأعمال التي يعملها أخي  نستطيع أن نفرق بين  معرفة الحائق  ومعرفة الأشخاص مثلا يمكنني أن أعرف حقائق  كثيرة عن  الرئيس …أو الفنان …. لأنني قرأت  عنه في  الكتب أو المجلات أو  الصحف  ... أكمل القراءة »

ما يحزن الرب

فَحَزِنَ الرَّبُّ انَّهُ عَمِلَ الانْسَانَ فِي الارْضِ وَتَاسَّفَ فِي قَلْبِهِ. تكوين 6:”6   عندما كثرت خطايا وشرور الإنسان حزن قلب الرب  وتأسف على الانسان أخي الخطية  تحزن قلب الرب   ، الرب القدوس  الذي  يكره  الخطية  ، الرب  البار الكامل  و العادل ، أخي لا تحزن  بكلامك أو أفعالك قلب  الرب . في كل لحظة من حياتك ، مع أصدقائك ، ... أكمل القراءة »

لا تشمتي بيّ يا عدوتي إذا سقطت أقوم

“” لا تشمتي بيّ يا عدوتي  إذا سقطتُ  أقوم  وإذا  جلستُ في الظلمة  فالرب نوري “” ميخا 7: “8   الرب يريدني  أن أكون حقيقي ، المظهر يشبه الجوهر ، لذا  إذا سقطت  أقوم ، لا أستمر في الظلمة صباحا وفي المساء  أتظاهر  بالنور ,  لا ، الرب  يريدني أن أعترف بخطيتي ، أن أعترف بظلمتي  وأذهب الى النور   لكي ... أكمل القراءة »

أنت مسؤول

المرأة التي جعلتها معي هي التي أعطتني من الشجرة فأكلت “ تكوين3:”12   أنت مسؤل أخي عن أفعالك وتصرفاتك ، أنت مسؤل عن نفسك أمام الرب ، لا يمكنك أن تسمح لنفسك بأن تلوم غيرك عن أخطاء أنت ارتكبتها . حتى في عملك اليومي أنت مسؤول  ، لا يمكنك أن تقول  أنا أغش لأن رئيسي في العمل يطلب منّي ذلك ... أكمل القراءة »

عدو الخير

“وَاضَعُ عَدَاوَةً بَيْنَكِ وَبَيْنَ الْمَرْاةِ وَبَيْنَ نَسْلِكِ وَنَسْلِهَا. هُوَ يَسْحَقُ رَاسَكِ وَانْتِ تَسْحَقِينَ عَقِبَهُ “ تكوين3:15 عندما الرب لعن الحية التي أغوت الانسان وقادته الى المعصية ،  جعل الرب عدواة  دائمة بين الحية والناس فهي تلذغ عقب الانسان في طريقه وهو أيضا يطأها ويسحق عقبها في ذلك الطريق. وقد لعن الرب الحية حتىّ نرفضها ، نرفض سمّها وحقدها ومكرها وخداها ... أكمل القراءة »

واشْ تَتْشبهْ لَبّاكْ؟

أفسس 5: من 1الى20   “” فَكُونُوا مُتَمَثِّلِينَ بِاَللهِ كَأَوْلاَدٍ أَحِبَّاءَ، وَاسْلُكُوا فِي الْمَحَبَّةِ كَمَا أَحَبَّنَا الْمَسِيحُ أَيْضاً وَأَسْلَمَ نَفْسَهُ لأَجْلِنَا، قُرْبَاناً وَذَبِيحَةً لِلَّهِ رَائِحَةً طَيِّبَةً. وَأَمَّا الزِّنَا وَكُلُّ نَجَاسَةٍ أَوْ طَمَعٍ فَلاَ يُسَمَّ بَيْنَكُمْ كَمَا يَلِيقُ بِقِدِّيسِينَ، وَلاَ الْقَبَاحَةُ، وَلاَ كَلاَمُ السَّفَاهَةِ وَالْهَزْلُ الَّتِي لاَ تَلِيقُ، بَلْ بِالْحَرِيِّ الشُّكْرُ. فَإِنَّكُمْ تَعْلَمُونَ هَذَا أَنَّ كُلَّ زَانٍ أَوْ نَجِسٍ أَوْ طَمَّاعٍ، ... أكمل القراءة »

التوبة

لقد اكتشف دواد نفسه عندما قدم له ناثان النبي الرسالة الإلهية ، داود الذي وقع في الخطية مع بتشبع  ، الله لم يتركه بل فتح له باب الرجاء ، الرب يشتاق لرجوعه لذا أرسل له ناثان لكي يكشف له  عن جراحاته  حتى يلجأ الى الرب، الى الطبيب مهما كانت  خطيئتك كبيرة  لا تيأس أخي  من رحمة وخلاص الرب المحب، اسمع ... أكمل القراءة »

مَشِي مَزْيَانْ إيكُونْ آدَمْ بُوحْدُو

 الإصحاح الثاني من صفر التكوين الآيات:18و21و22و23 «وَقَالَ ٱلرَّبُّ ٱلإِلٰهُ: لَيْسَ جَيِّداً أَنْ يَكُونَ آدَمُ وَحْدَهُ، فَأَصْنَعَ لَهُ مُعِيناً نَظِيرَهُ» «فَأَوْقَعَ ٱلرَّبُّ ٱلإِلٰهُ سُبَاتاً عَلَى آدَمَ فَنَامَ، فَأَخَذَ وَاحِدَةً مِنْ أَضْلاَعِهِ وَمَلأَ مَكَانَهَا لَحْماً» « وَبَنَى ٱلرَّبُّ ٱلإِلٰهُ ٱلضِّلْعَ ٱلَّتِي أَخَذَهَا مِنْ آدَمَ ٱمْرَأَةً وَأَحْضَرَهَا إِلَى آدَمَ» «فَقَالَ آدَمُ: هٰذِهِ ٱلآنَ عَظْمٌ مِنْ عِظَامِي وَلَحْمٌ مِنْ لَحْمِي. هٰذِهِ تُدْعَى ٱمْرَأَةً لأَنَّهَا ... أكمل القراءة »

في البداية

٣ «وَقَالَ ٱللهُ: «لِيَكُنْ نُورٌ» فَكَانَ نُورٌ» ٤ «وَرَأَى ٱللهُ ٱلنُّورَ أَنَّهُ حَسَنٌ. وَفَصَلَ ٱللهُ بَيْنَ ٱلنُّورِ وَٱلظُّلْمَةِ» تكوين 1:”3و4 لِيَكُنْ نُورٌ فَكَانَ نُورٌ ،إنه القادر على كل شيئ . لم يقل خلق النور بل قال «ليكن فكان» يقول مزمور33:”9  «لأَنَّهُ قَالَ فَكَانَ. هُوَ أَمَرَ فَصَارَ» مزمور ٣٣: ٩ وَرَأَى ٱللهُ ٱلنُّورَ أَنَّهُ حَسَنٌ  أي إنه موافق للغاية منه وإنه ضروري لكل حي من ... أكمل القراءة »

من الجزائر

زار أحد الأصدقاء أغسطينوس ، هذا الصديق كان مؤمنا ،ومن كبار رجال الدولة يدعى : بنسيانس فوجده مع صديقه  أليبوس وبجوارهما بعض رسائل معلمنا بولس الرسول، فظنها أحد الكتب الفلسفية، لكن أغسطينوس أخبره بأن له زمانًا لا يشغله سوى مطالعة هذه الأسفار، فدار الحديث بينهما حتى تطرق بنسيانس لسيرة القديس أنبا أنطونيوس وكيف تأثر بها اثنان من أشراف البلاط فتركا كل ... أكمل القراءة »