الأحد , 27 سبتمبر 2020
التوبة والإيمان
التوبة والإيمان

التوبة والإيمان

التوبة والإيمان

المسيح هو حافظ إيماننا وضامنه وليست جهودنا أو أعمالنا الصالحة:


خرافي تسمع صوتي، وأنا أعرفها فتتبعني، وأنا أعطيها حياة أبدية، ولن تهلك إلى الأبد. ولا يخطفها أحد من يدي

(يوحنا 27:10).


إن الضمان الأبدي لكل إنسان آمن بالمسيح عبر التوبة والإيمان هو يسوع نفسه، فالأعمال لا تستطيع أن تثبت الخلاص، وأيضا لا تستطيع أن تبرر أحد أمام الله، فالمسيح هو الذي يحفظ ويرسخ ويضمن، لأن الكل له وهو صاحب الحق بالدينونة وبإنتشال الخطاة لكي يبررهم، لهذا فيسوع هو محط آمال الجميع.