الثلاثاء , 16 يوليو 2019

مواضيع الكنيسة

المسيح فينا

'' لأنه قد وهب لكم لأجل المسيح لا أن تؤمنوا به فقط, بل أيضا أن تتألموا لأجله.'' رسالة فيليبي 1-28

” لأنه قد وهب لكم لأجل المسيح لا أن تؤمنوا به فقط, بل أيضا أن تتألموا لأجله.” رسالة فيليبي 1-28 لقد كان فخر بولس الرسول عجيبا حقا حينما قال إنه يكمل نقائص شدائد المسيح في جسمه لأجل جسده الذي هو الكنيسة؟؟؟ لقد قلب المسيح الحال من جهة آلام الإنسان و شدائده و أوجاعه, فبعد أن كانت تحسب ثمنا لخطاياه, و ... أكمل القراءة »

ليس كل ما يلمع ذهبا

لوقى الأصحاح 11: 34 سراج الجسد هو العين.فمتى كانت عينك بسيطة فجسدك كله يكون نيّرا.ومتى كانت شريرة فجسدك يكون مظلما. 35 انظر اذا لئلا يكون النور الذي فيك ظلمة. 36 فان كان جسدك كله نيّرا ليس فيه جزء مظلم يكون نيّرا

أناس كثيرون لا ينعمون بالعيش الهانئ و لا يعيشون حياة أفضل و لا يعرفون طعم السعادة ببساطة لأنهم تحت رحمة التكبر و الأنانية و الكثير من الغرور فهاته الآفات الذميمة الدافع الرئيس للنفس الضعيفة المبتعدة عن الله و عن العمل بتعاليمه, الدافع إلى الوقوع في براثن السخافات و السعي الدائم لإخفاء العيوب والنقص, في المقابل إبراز المحاسن, لا لشيء سوى ... أكمل القراءة »

منتصرين و غالبين

منتصرين و غالبين

” لأنه قد وهب لكم لأجل المسيح لا أن تؤمنوا به فقط, بل أيضا أن تتألموا لأجله.” رسالة فيليبي 1-28 لقد كان فخر بولس الرسول عجيبا حقا حينما قال إنه يكمل نقائص شدائد المسيح في جسمه لأجل جسده الذي هو الكنيسة؟؟؟ لقد قلب المسيح الحال من جهة آلام الإنسان و شدائده و أوجاعه, فبعد أن كانت تحسب ثمنا لخطاياه, و ... أكمل القراءة »

وعد الله

  الله يتكلم مع أبرام، هنا الرب من جديد يدخل في حوار وتواصل مع الإنسان، الله يبحث عن إنسان  يستحق أن يتمتع بالدعوة  ليكون أبا لشعب الله  لقد أعطى الله وعدا لأبرام بأرض لكنه لم يحددها  ولم يكن أبرام قد رآها ، لكنه صدق الله بالإيمان وأطاع  كلمته ، هل نصدق اليوم وعد الله  في حياتنا   عندما نترك خطايانا  ونرث ... أكمل القراءة »

عدو الخير

“وَاضَعُ عَدَاوَةً بَيْنَكِ وَبَيْنَ الْمَرْاةِ وَبَيْنَ نَسْلِكِ وَنَسْلِهَا. هُوَ يَسْحَقُ رَاسَكِ وَانْتِ تَسْحَقِينَ عَقِبَهُ “ تكوين3:15 عندما الرب لعن الحية التي أغوت الانسان وقادته الى المعصية ،  جعل الرب عدواة  دائمة بين الحية والناس فهي تلذغ عقب الانسان في طريقه وهو أيضا يطأها ويسحق عقبها في ذلك الطريق. وقد لعن الرب الحية حتىّ نرفضها ، نرفض سمّها وحقدها ومكرها وخداها ... أكمل القراءة »

مَشِي مَزْيَانْ إيكُونْ آدَمْ بُوحْدُو

 الإصحاح الثاني من صفر التكوين الآيات:18و21و22و23 «وَقَالَ ٱلرَّبُّ ٱلإِلٰهُ: لَيْسَ جَيِّداً أَنْ يَكُونَ آدَمُ وَحْدَهُ، فَأَصْنَعَ لَهُ مُعِيناً نَظِيرَهُ» «فَأَوْقَعَ ٱلرَّبُّ ٱلإِلٰهُ سُبَاتاً عَلَى آدَمَ فَنَامَ، فَأَخَذَ وَاحِدَةً مِنْ أَضْلاَعِهِ وَمَلأَ مَكَانَهَا لَحْماً» « وَبَنَى ٱلرَّبُّ ٱلإِلٰهُ ٱلضِّلْعَ ٱلَّتِي أَخَذَهَا مِنْ آدَمَ ٱمْرَأَةً وَأَحْضَرَهَا إِلَى آدَمَ» «فَقَالَ آدَمُ: هٰذِهِ ٱلآنَ عَظْمٌ مِنْ عِظَامِي وَلَحْمٌ مِنْ لَحْمِي. هٰذِهِ تُدْعَى ٱمْرَأَةً لأَنَّهَا ... أكمل القراءة »

في البداية

٣ «وَقَالَ ٱللهُ: «لِيَكُنْ نُورٌ» فَكَانَ نُورٌ» ٤ «وَرَأَى ٱللهُ ٱلنُّورَ أَنَّهُ حَسَنٌ. وَفَصَلَ ٱللهُ بَيْنَ ٱلنُّورِ وَٱلظُّلْمَةِ» تكوين 1:”3و4 لِيَكُنْ نُورٌ فَكَانَ نُورٌ ،إنه القادر على كل شيئ . لم يقل خلق النور بل قال «ليكن فكان» يقول مزمور33:”9  «لأَنَّهُ قَالَ فَكَانَ. هُوَ أَمَرَ فَصَارَ» مزمور ٣٣: ٩ وَرَأَى ٱللهُ ٱلنُّورَ أَنَّهُ حَسَنٌ  أي إنه موافق للغاية منه وإنه ضروري لكل حي من ... أكمل القراءة »

هل هي بطولة؟

'' الذي من أجل السرور الموضوع أمامه, إحتمل الصليب مستهينا بالخزي ''.

” و آخرون عذبوا و لم يقبلوا النجاة لكي ينالوا قيامة أفضل” رسالة العبرانيين 35:11 سمعنا قصص كثيرين عذبوا عذابات أليمة لكي يفرطوا في إيمانهم فما جزعوا قط و لا خاروا و خانوا العهد, بل إحتملوا الآلام المرعبة و مشقات رهيبة ينهار لها الإنسان و هم لا يهتزون. و لم يقبلوا النجاة, و لكن كانت عينهم على الذي إحتمل العار ... أكمل القراءة »

في الميلاد…

''لِهذَا قَدْ وُلِدْتُ أَنَا، وَلِهذَا قَدْ أَتَيْتُ إِلَى الْعَالَمِ لأَشْهَدَ لِلْحَقِّ. كُلُّ مَنْ هُوَ مِنَ الْحَقِّ يَسْمَعُ صَوْتِي''. يوحنا 18-37

الله يحبنا…. ها قد مر 12 شهرا كالعادة و بدأت الإحتفالات برأس السنة… لكن الشيء المميز لهذا, هو الذكرى العزيزة و الغالية على قلوبنا … إن الله لم يتركنا لوحدنا تحت ثقل نير الخطيئة وتسلط الشرير…. لقد جاء لأرضنا ذلك الذي له كل القدرة و تخطى كل الحدود ليفتقدنا جاء في جسد مثلنا ليبين لنا أننا أبنائه وأنه لا زال ... أكمل القراءة »

تيموثاوس الثانية الاصحاح 2 العدد من 1 الى 7

تيموثاوس الثانية الاصحاح 2 العدد من 1 الى 7

 تيموثاوس الثانية الاصحاح 2 العدد من 1 الى 7 .  “  1 فتقو انت يا ابني بالنعمة التي في المسيح يسوع. 2 وما سمعته مني بشهود كثيرين اودعه اناسا امناء يكونون اكفاء ان يعلموا اخرين ايضا. 3 فاشترك انت في احتمال المشقات كجندي صالح ليسوع المسيح. 4 ليس احد وهو يتجند يرتبك باعمال الحياة لكي يرضي من جنده. 5 وايضا ان ... أكمل القراءة »