الإثنين , 9 ديسمبر 2019

مواضيع عامة

من الجزائر

زار أحد الأصدقاء أغسطينوس ، هذا الصديق كان مؤمنا ،ومن كبار رجال الدولة يدعى : بنسيانس فوجده مع صديقه  أليبوس وبجوارهما بعض رسائل معلمنا بولس الرسول، فظنها أحد الكتب الفلسفية، لكن أغسطينوس أخبره بأن له زمانًا لا يشغله سوى مطالعة هذه الأسفار، فدار الحديث بينهما حتى تطرق بنسيانس لسيرة القديس أنبا أنطونيوس وكيف تأثر بها اثنان من أشراف البلاط فتركا كل ... أكمل القراءة »

من تونس

يكتب أرنوبيوس بفصاحة وبلاغة عن جلال عظمة الرب وعن ضعف وجهل الإنسان وعن الحاجة الى الإيمان  وهو يرفع قلبه للعبادة  نحو الله  و المسيحيون في شمال إفريقيا يعيشون إبان الاضطهاد . آه أيها الخالق الأسمى والأعظم لكل ما لا يرى  آه أيها الرب غير المنظور وغير المدرك عند أي كائن أنت مستحق..حقا أنت مستحق، إن كان يحق للسان أن يخاطبك ... أكمل القراءة »

البذار قد بُذِر

عندما آمنت  لم تكن تدري أنّ ثمن هذا الإيمان سيكون السجن. أخيرا جاءتها زيارة ، استدارت فوجدت أباها ، لم تكن تدري كيف تجيب أباها . نظرت الى الإبريق الموجود  في الزاوية وقالت: هل تعتقد أنه للماء أم هو لشيئ آخر ؟ ألقى الأب نظرة عميقة ثم قال: إنه كذلك حسب ما يبدو لي  عندئد قالت الإبنة: هل نستطيع أن ... أكمل القراءة »

لماذا تتفرج؟

لماذا تتفرج؟

  الآيات (7-11): “واخذ موسى الخيمة ونصبها له خارج المحلة بعيدًا عن المحلة ودعاها خيمة الاجتماع فكان كل من يطلب الرب يخرج إلى خيمة الاجتماع التي خارج المحلة. وكان جميع الشعب إذا خرج موسى إلى الخيمة يقومون ويقفون كل واحد في باب خيمته وينظرون وراء موسى حتى يدخل الخيمة خروج 33:”7-11  كان الشعب ينظر وراء موسى وهو داخل لخيمته وهنا ... أكمل القراءة »

الظلمة لا تعرف النور

  النور أضاء في الظلمة. والظلمة لم تدركه. إلي خاصته جاء. وخاصته لم تقبله” فرح الملائكة بميلاده. وانشدوا نشيدهم الخالد “المجد لله في الأعالي. وعلي الأرض السلام. وفي الناس المسرة كيف نحتفل بالميلاد ؟ بالزهو والمظاهر الخادعة أم بالإتضاع والبساطة ؟ إن ميلاد السيد المسيح هو أكبر درس في الاتضاع يظهر هذا جليا من ميلاد السيد المسيح في بلدة صغيرة ... أكمل القراءة »

شوكة الموت

'' لأنه جعل الذي لم يعرف خطية, خطية لأجلنا, لنصير نحن بر الله فيه'' رسالة كورونثوس الثانية 5 : 21

” لأنه جعل الذي لم يعرف خطية, خطية لأجلنا, لنصير نحن بر الله فيه” رسالة كورونثوس الثانية 5 : 21 على قدر ما أن هذه الحقيقة مرعبة, فهي بآن واحد معزية و مفرحة و ورثتنا بر المسيح نفسه, فصرنا أمام الله مقبولين و محبوبين. و هل يعقل أن يصبح الذي لم يعرف خطية, خطية لأجلنا؟ نقول و نكرر أن المسيح ... أكمل القراءة »

ماذا تزرع أنت؟

«لاَ تَضِلُّوا! اَللّٰهُ لاَ يُشْمَخُ عَلَيْهِ. فَإِنَّ ٱلَّذِي يَزْرَعُهُ ٱلإِنْسَانُ إِيَّاهُ يَحْصُدُ أَيْضاً» ٨ «لأَنَّ مَنْ يَزْرَعُ لِجَسَدِهِ فَمِنَ ٱلْجَسَدِ يَحْصُدُ فَسَاداً، وَمَنْ يَزْرَعُ لِلرُّوحِ فَمِنَ ٱلرُّوحِ يَحْصُدُ حَيَاةً أَبَدِيَّةً» غلاطية 6:””7و8     الزارع للروح لا سواه. لأن من يزرع زواناً لا يستطيع أن يحصد قمحاً ولا يستطيع الذين يزرعون للجسد أن يحصدوا حياة أبدية. من يزرع تينا يحصد  تين  ... أكمل القراءة »

عندما نلت الخلاص

عندما نلت الخلاص، قلت في نفسي سأرتاح من كل هذا العذاب الذي رافقني كل هذه السنوات، لن أذكر بعد اليوم تلك الأشواك، لن أذكر بعد اليوم تلك الحماقات…سأنسى طريقهم ولن أشتاق  إليها ما حييت. من أراد  جلبابي سأعطيه أيضا  الرداء  ومن  طلب مني أمرا  يريده لن أعود في طلبه من جديد ، سأحب أعدائي  وأحبابي على السواء .. مرت الأيام ... أكمل القراءة »

لماذا ربي أشقيتني..؟!

  أدركت كم كنت عنيدا  مع والدي وكم كنت فظا معه في أغلب الأوقات .. أعرف أنه لا يشرف أحد أن يكون له أب  مثله .. سكير …     لكن !  هل من  حقي أن أحاسبه أنا ..  ! من كان  منكم  بلا خطيئة  فاليرميها  بحجر…  كان  يتوجب علي أن أكبح جماح  غضبي .. وأضبطها حتى لا أقوم  بأعمال  ... أكمل القراءة »

ما يفعل الكبرياء والطمع والحسد؟

 “1مِنْ أَيْنَ الْحُرُوبُ وَالْخُصُومَاتُ بَيْنَكُمْ؟ أَلَيْسَتْ مِنْ هُنَا: مِنْ لَذَّاتِكُمُ الْمُحَارِبَةِ فِي أَعْضَائِكُمْ؟ 2تَشْتَهُونَ وَلَسْتُمْ تَمْتَلِكُونَ. تَقْتُلُونَ وَتَحْسِدُونَ وَلَسْتُمْ تَقْدِرُونَ أَنْ تَنَالُوا. تُخَاصِمُونَ وَتُحَارِبُونَ وَلَسْتُمْ تَمْتَلِكُونَ، لأَنَّكُمْ لاَ تَطْلُبُونَ. 3تَطْلُبُونَ وَلَسْتُمْ تَأْخُذُونَ، لأَنَّكُمْ تَطْلُبُونَ رَدِيًّا لِكَيْ تُنْفِقُوا فِي لَذَّاتِكُمْ”  يعقوب 4:”1..3 ما الذي أريده منك ؟ وما الذي تريده منّي؟ لقد بدأت  هكذا …أ ُنْظر إلى ما انتهتْ…. دائما ما تنشأ المخاصمات ... أكمل القراءة »