الثلاثاء , 16 يوليو 2019
عدو الخير

عدو الخير

“وَاضَعُ عَدَاوَةً بَيْنَكِ وَبَيْنَ الْمَرْاةِ وَبَيْنَ نَسْلِكِ وَنَسْلِهَا. هُوَ يَسْحَقُ رَاسَكِ وَانْتِ تَسْحَقِينَ عَقِبَهُ “

تكوين3:15

عندما الرب لعن الحية التي أغوت الانسان وقادته الى المعصية ،  جعل الرب عدواة  دائمة بين الحية والناس فهي تلذغ عقب الانسان في طريقه وهو أيضا يطأها ويسحق عقبها في ذلك الطريق.

وقد لعن الرب الحية حتىّ نرفضها ، نرفض سمّها وحقدها ومكرها وخداها من حياتنا .الحية صارت تمثل إبليس وقد وضع الرب عداوة بين إبليس والمرأة حتّى يأتي السيد المسيح  من نسل المرأة ليسحق رأس الحية التي سحقت عقب البشرية إنه أول وعد بالخلاص .

اليوم إخوتي،  لنا المخلص، من سحق رأس الحية،  عدو الخير إبليس ، لنتلتصق به كي ننتصر على عدو الخير ، وحدك لا تستطيع فعل  شيئ ، الكبرياء بداية الموت  ، بداية الخطية ، اهرب من الخطية والتصق بالرب يسوع الذي معه ننتصر وبدونه نموت.    الحنش