الجمعة , 18 سبتمبر 2020
هل أنت الشخص المناسب في عملك؟

هل أنت الشخص المناسب في عملك؟

 

 

ماهو شعورك تجاه عملك ؟

جيد- مناسب- ممل- بدلا من وقت الفراغ –  للحصول على ما يقوتني في الحياة – بناء على

التعيين…إليك هذه الأسئلة التي تنير الطريق أمامك لمعرفة موقفك ودورك في عملك، وهل

أنت الشخص المناسب لذلك أم لا؟:

أجب على هذه الأسئلة ب “نعم” أو ” لا”:

1. هل تنظر- بإستمرار- في ساعتك أثناء وجودك في العمل؟

2.هل تشعر دائما بالتعب ، والإرهاق أثناء عملك؟

3.هل تكون متضايقا عندما تعود بعد فترة إجازة؟

4. هل تشعر بأنك تفقد صحتك،وحيويتك من كثرة الإرهاق في العمل ؟

5. هل تشعر بأن حقك ضائع في هذه الوظيفة ؟

6. هل تشعر بعدم الارتياح تجاه زملاء العمل؟

7. هل تقوم بحل الكلمات المتقاطعة مثلا في وقت العمل؟

8. هل تشعر أن مكانك ليس في هذه الوظيفة؟

9. هل تفتقد الحماس وأنت تؤدي عملك؟

10. هل ترى نفسك في عمل آخر ناجحا، ومنتجا بصورة أفضل ؟

11. هل تخشى ترك وظيفتك؟

12. هل هناك مشكلات بينك وبين رؤسائك؟

13. هل انتقلت بين وظائف كثيرة قبل أن تستقر في هذه الوظيفة ؟

14. هل تتغيب كثيرا عن عملك؟

15. هل تتضايق من أقل موقف مثير، يمكن أن يحدث في مكان عملك؟

الـــنـــتـــيـــجـــة:

•إذا أجبت على أكثر من (8) أسئلة “نعم” :

فأنت فعلا لا تتكيف مع وظيفتك، ولا تشعر بانتمائك لها ، وهي لا تشكل عنصرا جوهريا في

حياتك.

ولعل عدم حبك لعملك ضخم بداخلك الشعور بالظلم ، والرثاء للنفس، مما يؤدي إلى رفضك

دائما لهذا العمل، أو لأي مشكلة يمكن أن تواجهك في أثناء تأدية العمل.

…ولكن، ألا ترى أي جانب مضيء في وظيفتك ؟

مثلا: العائد المادي ، الزملاء، الرؤساء، موقعها من منزلك، الفائدة التي يمكن أن تعود عليك

مستقبلا من هذا العمل ( كالخبرة مثلا)  ، توافقها مع نوع دراستك، أو مجال تخصصك،

المميزات التي يمكن أن تحصل  عليها من حين لآخر في هذه الوظيفة.

إذا كنت ترى أن هذه الوظيفة لا تمثل لـك أي طموح ، أو لا ترغب في الإستمرار فيها لعدم أي

مميزات ، وترى أنه بإمكانك ، وبفضل خبرتك الحصول على أفضل منها فلا تتوان ، وجرب العمل

في الوظيفة الجديدة، وحاول ألا تترك عملك الحالي قبل أن تتأكد من صلاحيتك الوظيفة

الجديدة، ولظروفها ولشروطها.

إذا أجبت ب: ” لا ” على (7) أسئلة ، أو أكثر:

فأنت تحب عملك، وتستطيع التكيف مع ظروفه، ووقته، بلا تبرم ، أو شكوى ، تتعامل بلياقة

مع زملائك ، قد تشعر من وقت لآخر بالتعب ، أو بالإرهاق ، أو قد تمل من الروتين اليومي،

ولكن هذا شعور طبيعي ، يزول بعد فترة  إجازة، أو بالخروج للنزهة في نهاية الأسبوع.

أنت بصفة عامة موظف كفء ، تجد معاملة طيبة من زملائك، ورؤسائك بالعمل.