الثلاثاء , 16 يوليو 2019
عناية الرب
عناية الرب

عناية الرب

عناية الرب
سنة بعد سنة عبرت من العمر، نتذكر فيها محطات وأحداث مهمة مرت في أيام غربتنا على هذه الأرض، من خلالها تعود بنا الذاكرة إلى كل لمسات الله وعنايته في كل تفاصيل حياتنا، ماذا نعد وماذا نتذكر فهي كثيرة ومتواصلة،
“أردد هذا في قلبي. من أجل ذلك أرجو، إنه من إحسانات الرب أننا لم نفن. لأن مراحمه لا تزول، هي جديدة في كل صباح. كثيرة أمانتك” (مراثي إرميا 21:3).