الخميس , 17 أكتوبر 2019
الإنجيل قوة الله للخلاص

الإنجيل قوة الله للخلاص

هذا هو ما يخبرنا به الإنجيل،  دفع يسوع ثمن خطايانا وهزم إبليس ليعطينا حياة أفضل ، تلك الحياة التي يحيا بها الله نفسه، لقد أتى يسوع إلى العالم ليجلب لنا الخلاص والنجاة والحرية والشفاء وسلامة العقل….

إذا الإنجيل يهتم بحياتنا بجملتها، وليس بأحد منها فقط ، فيسوع دفع ثمنا غاليا لخلاصنا ،فآلامه كانت لا تحتمل ،لهذا السبب  فهو يريد أن يرى ثمار آلامه ،يريد أن يرى أيضا أننا نستخدم تلك الأشياء التي اشتراها لنا يقول سفر أشعياء 53: 11 “ومن تعب نفسه يرى ويشبع”.

قوة الله  معلنة في كلمته وفي وعوده  وفي الإنجيل، فعندما تقبل وعود الله وتطبقها ستنطلق قو الله للعمل فيك وتهرب من الفساد الموجود في العالم ، ومهما كان عنادك وبؤس ماضيك ومراحل الفشل التي مررت بها أو خيبات الأمل…. فتأكد أن الله يملك بشارة مفرحة لك  وهذه البشارة  هي أن يسوع المسيح مات ودفع ثمن خطاياك ، وانتصر على الشيطان وجرده من أسلحته وقام منتصرا وجلس عن يمين الله الأب ،فوق كل رئاسة وسلطان في العالم الروحي وفوق كل مشكلة أو ضيق ، هذا بالإضافة أنه يحيا اليوم ويشفع فينا في كل حين.